من هنا و هناك

محاولة اغتيال فاشلة لبوتين

الرمثانت –

كشفت تقارير غربية نقلت عن مصدر سري في الكرملين عن تعرض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمحاولة اغتيال بعد بدء الحرب على أوكرانيا.

وأكدت صحيفة “ذان صن” الأربعاء، أن توقيت محاولة الاغتيال لم يحدد، مشيرة إلى أن سيارة بوتين الخاصة تعرضت لهجوم مباشر.

وأشارت المصادر إلى أن الرئيس الروسي لم يصب بأذى، موضحة أن جهاز الأمن الروسي اعتقل رئيس الحرس الشخصي لبوتين، والعديد من الأشخاص الآخرين بعد محاولة الاغتيال الغامضة.

وقالت قناة معارضة للكرملين، إن محاولة الاغتيال وقعت عندما كان بوتين عائداً إلى مقر إقامته الرسمي في موكب سري. وأشارت القناة، أن الموكب تألف من 5 مركبات، وكان بوتين في السيارة الثالثة.

وأوضحت المصادر، أن موكب بوتين اعترضته سيارة إسعاف واستطاع قائد سيارة الرئيس الروسي تغيير مسارها فوراً رغم سماع دوي انفجار في إحدى العجلات الأمامية تبعه دخان كثيف.

تأتي الأنباء بعد أشهر فقط من ادعاء أوكرانيا، بأن الرئيس الروسي نجا من محاولة اغتيال خلال عبور موكبه في موسكو.

وقال رئيس الاستخبارات الأوكرانية كيريلو بودانوف في وقت سابق، وقعت محاولة فاشلة لاغتيال بوتين مع بداية الحرب في أوكرانيا.

يذكر أنه في أغسطس (آب) الماضي قتلت ابنة المفكر الروسي ألكنسدر دوغين المقرب من بوتين، في عملية اغتيال اتُهمت أوكرانيا بتدبيرها.

تعليق واحد

  1. اوصي السيد بوتين على زره النووي يدمجه مع رئيس كورياالشمالية بالتبادل حتى يتناوب اي منهما إطلاق الازرة ولتكن عليهما وعلى اعداءهم لا شلت،، اكبس ولا تخف هي مره وحده بالدنيا،،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق