انتخابات

البرنامج الانتخابي لكتلة تجار الرمثا

بسم الله الرحمن الرحيم

“وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون” صدق الله العظيم.

انطلاقا من قناعتنا ان تجّار الرمثا يستحقون دائما الافضل ونظرا لما وصل اليه القطاع التجاري في اللواء من تدهور على اكثر من صعيد توافقت مجموعة مقدرة من تجار الرمثا يمثلون مختلف القطاعات على ضرورة الدفع بدماء جديدة لغرفة التجارة لاستعادة دورها المهم بتحمل المسؤولية لان تكون مظلة وبيت للجميع بدون اقصاء او تهميش فوقع خيارهم على تشكيل كتلة “تجار الرمثا” التي تقدم نفسها لخدمتكم تحت شعار “الغرفة للجميع “.

وامتثالا لما تقدم فاننا في “كتلة تجارالرمثا نضع بين ايديكم الخطوط العريضة لرؤيتنا بتطوير الغرفة وتعظيم دورها ونوجزها كالاتي:

اولا / تفعيل دورالغرفة كمؤسسة وطنية في التعاطي مع التحديات التي تواجه تجار الرمثا والدفاع عن مصالحهم بقوة فالغرفة ليست ديكور وانما هي اداة فعل وضغط واشتباك فعال مع كافة الدوائر والمؤسسات والجهات التي تعانون معها يوميا لايجاد الحلول التي تحفظ لكم كرامتكم وكبريائكم ودوركم.

ثانيا // خصوصية الرمثا التجارية كمنطقة حدودية يجب ان يتم مراعاتها والتعامل معها من قبل دوائر صنع القرار بميزات نسبية وتفضيلية تراعي اعتماد السكان على التجارة البينية والنقل والشحن والتخليص كمصدر دخل يكاد يكون الوحيد لغالبية ابنائها واسرهم.

ثالثا // تجّار البحارة جزء اصيل من مكونات القطاع التجاري في اللواء يعانون الكثير مع الجمارك والمواصفات والغذاء والدواء وغيرها وهو ما يستوجب العمل بقوة لحماية هذه الشريحة وعدم الاكتفاء باسلوب الفزعة .

رابعا // ان كتلة “تجّار الرمثا” تؤمن بالمطلق ان السفر والتمثيل في المعارض والمؤتمرات الوطنية والاقليمية والدولية وليس مختصرا على بعض الافراد

خامسا// العمل على حل الاشكاليات العالقة والمؤرقة لتجّار الرمثا في مركز حدود جابر والتي اثرت كثيرا على حجم التجارة البينية واستعادة دورها في النهوض بالقطاع كمشغل لعشرات الالاف المتعطلين عن العمل

سادسا // قطاعات الحلويات والمواد التموينية والالبسه التي تشتهر بها الرمثا تعاني ركودا كبيرا جراء تقييد حركتها في المراكز الحدودية وهو ما يتطلب العمل على تخفيف القيود عنها لتستعيد دورها المعهود
.
سابعا // تفعيل دور غرفة تجارة الرمثا في غرفة تجارة الاردن كمظلة وطنية بهدف تعظيم الاستفادة منها لصالح القطاع التجاري في للواء.

“واذا عزمت فتوكل على الله”

“كتلة تجّار الرمثا .. الغرفة للجميع”
“منكم العطاء ومنا الوفاء ”

‫2 تعليقات

  1. مجموعة محترمة ممثلة لقطاع التجار…..يكفي…..لابد من التغيي…..غرفة التجارة ليست للمناصب والوجاهات

إغلاق