حوادث

استدرجته إلى شقتها ووقع بالفخ

الرمثانت

واقعة ابتزاز راح ضحيتها شاب عشريني على يد عصابة أحد أفرادها سيدة ثلاثينية مطلقة استدرجت الشاب إلى شقتها، وعند وصول باقي العصابة (شخصان) قاما بتصويره عاريا وسمحا له بالخروج بعد تصويره.

ووقع الشاب ضحية للابتزاز بعد تعرّفه على سيدة ثلاثينية مطلقة، طلبت منه الحضور إلى شقتها بذريعة أن هناك من يريد شراء أثاث منزلها، فاستجاب لندائها من باب “الفزعة”.

وفي التفاصيل فإن السيدة تحايلت على الشاب، وأوصلته إلى غرفة نومها، وحينها دخل شخصان الغرفة وصوّبا أسلحة بيضاء نحو الشاب، وأجبراه على توقيع كمبيالة بقيمة 12 ألف دينار، وخلع ملابسه كاملة وسجّلوا له فيديو وهو عارٍ تماما، ثم سمحا له بمغادرة المنزل.

وفي اليوم التالي، اتصل الشخصان بالشاب وطلبا منه إحضار 1000 دينار مقابل عدم نشر الفيديو على منصات التواصل الاجتماعي، لكن الشاب شعر بالخوف، واستجاب لنصيحة أحد أقاربه بتقديم شكوى لدى البحث الجنائي.

وبعد أن أبلغ الشاب الأجهزة الأمنية، نصبت كوادر البحث الجنائي كمينا للعصابة، عبر موافقة الشاب على تسليمهم المبلغ المالي المطلوب في مكان وموعد محدد، وعند وصول العصابة، ألقى البحث الجنائي القبض على الشخصين وضبط بحوزتهما سلاحا أبيض، بالإضافة إلى الهاتف النقال الذي ضُبط فيه المقطع المصور للضحية وهو عارٍ.

وبعد التحقيقات، تبين أن العصابة عبارة عن فتاتين وشابّين، وبدلالة الأخيرين تم القبض على السيدتين، في حين أن القضية ما زالت منظورة أمام محكمة الجنايات الكبرى.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق