تكنولوجياصورة و تعليق

“ChatGPT” ثورة الذكاء الاصطناعي.. فيديو

“أحدث ضجة واسعة في عالم التكنولوجيا”.. ماذا تعرفون عن برنامج الذكاء الاصطناعي “ChatGPT”؟.. إليكم التفاصيل
الذكاء الاصطناعي هو الذكاء الذي يمكن الحاسوب والأجهزة الإلكترونية من التعلم والعمل كأنها كائنات حية. عبر تعليم الحاسوب معاملات وإجراءات يتم استخدامها في العالم الحقيقي.

ويتم استخدام الذكاء الاصطناعي في العديد من المجالات، مثل التعليم الآلي وتحليل البيانات وتصنيع الأجهزة الإلكترونية وإدارة الموارد البشرية والأغراض الطبية وغيرها.

لا شك أن الذكاء الاصطناعي من التقنيات الرائدة التي تساعد على تحسين العملية العلمية والتجارية، وتسهيل العمل في العديد من المجالات. ومع ذلك، يجب أن نحمي الحقوق الإنسانية والخصوصية في استخدام الذكاء الاصطناعي، والتأكد من أن يتم استخدامه بشكل أمان وقانوني.

قد تتفاجأ لو أخبرتك أن كل ما سبق لم يكن من إعدادنا، بل كان إجابة تطبيق الذكاء الاصطناعي “ChatGPT” عن سؤالنا له حول مفهوم الذكاء الاصطناعي؟

الذكاء الاصطناعي متاح للجميع
لطالما شكك كثيرون في حقيقة الذكاء الاصطناعي، إلا أن ما فعلته منظمة الأبحاث “أوبن إيه آي” بإطلاقها تجربتها الأولى للعلن قد قطع الشك باليقين، إذ يعتبر ChatGPT النسخة التجريبية لـروبوت محادثة يعتمد على الذكاء الاصطناعي.

لإجراء محادثات مع البشر، بعث الروبوت كان بمثابة الحدث الأبرز نهاية شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2022، فقد ذكر الرئيس التنفيذي للمنظمة سام ألتمان أن مليون مستخدم جربوا الروبوت الجديد في غضون أسبوع واحد من إطلاقه، وبمجرد أن تبحث في مواقع التواصل الاجتماعي عن الذكاء الاصطناعي ستجد الآلاف من لقطات الشاشة لنقاشات مع روبوت المحادثات “شات جي بي تي” وهو يتحدث في كل المواضيع تقريبا جعلت الجميع في دهشة من قدرة الروبوت.

ما الجديد في روبوت  “ChatGPT”

قد لا تصدقني إذا قلت لك إن هذا البرنامج الجديد يمكنه مساعدة المبرمجين على اكتشاف وإصلاح الأخطاء في كود البرمجة الخاص بهم، وقادر على كتابة كود برمجي بلغات مثل لغة بايثون، ممتع بما يكفي للتحدث معه مثلما وصفه البعض، كما أنه مفيد لتطلب منه المعلومات، ويشارك في النقاشات الفلسفية، ويساعد في الأمور العملية، للروبوت أيضا القدرة على شرح المصطلحات والمفاهيم العلمية المعقدة بطريقة مبسطة لطفل صغير، ويمكنه أيضا أن يكتب المقالات، وإذا كنت بحاجة للمساعدة في كتابة أغنية أو أبيات من الشعر، اطلب من الروبوت أن يفعل ذلك، وأخبرونا في التعليقات
كيف كان رده؟

وداعا لمحركات البحث
النجاح الكبير الذي حققته تجربة chat GPT في الإجابة عن أسئلة النشطاء ومحاولة التحدث مثل البشر والإمكانات الهائلة التي يوفرها والانسيابية في المحادثات، دفع البعض للتوقع بأن هذه النوع من المحادثات سيجعلنا نستبدل محركات البحث التقليدية مثل غوغل، فحتى شركة “” google تعمل مؤخرا على برنامجها الخاص بالمحادثة واسمه “لامدا”، حتى أن أحد مهندسي الشركة زعم أن النظام الجديد بات يمتلك وعيا بشريا، ما أثار الجدل حينها في يونيو/ حزيران 2022.

حسب رأيكم هل هناك مخاطر لانتشار مثل هذه الأنظمة في المستقبل؟

إغلاق