الرئيسية / منوعات / ما هي مميعات الدم وما استخداماتها؟

ما هي مميعات الدم وما استخداماتها؟

الرمثا نت

تتحدث نشرة معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، اليوم الثلاثاء، عن المميعات، وهي أدوية تمنع تكوّن الجلطات أو تفاقمها، مما يساعد على تدفق الدم بسلاسة عبر الأوردة والشرايين.

وتضع نشرة المعهد بين يدي القارئ معلومات مهمة عن ماهية مميعات الدم وكيفية عملها، والحالات التي تحتاجها، إضافة إلى بيان الآثار الجانبية لهذا النوع من الأدوية.

تستخدم مميعات الدم لعلاج بعض أنواع أمراض القلب وعيوب القلب، إلى جانب الحالات الأخرى التي قد تزيد من خطر تكوين جلطات خطيرة. تساعد هذه الأدوية في الحماية من النوبات القلبية والسكتات الدماغية. لكنها تأتي أيضًا بمخاطر: على سبيل المثال، سوف تسبب لك النزيف أكثر من المعتاد إذا جرحت نفسك. غالبًا ما تفوق الفوائد المُنقذة للحياة من هذه الأدوية المخاطر المحتملة. لكن من المهم التعرف على كليهما قبل البدء في تناولهما.

من يحتاج مميعات الدم؟
قد تحتاج إلى مميع للدم إذا كان لديك:
– أمراض القلب أو الأوعية الدموية.
– إيقاع غير طبيعي للقلب يسمى الرجفان الأذيني.
– استبدال صمام القلب.
– خطر حدوث جلطات دموية بعد الجراحة.
– عيوب القلب الخلقية.

كيف تعمل مميعات الدم؟
تعمل بعض الأدوية عن طريق تمييع الدم لمنع خلايا الدم من الالتصاق ببعضها بعض في الأوردة والشرايين والتي تعرف بمضادات التخثر(Anticoagulants) . يمنع بعض المميعات الآخر تجلط الدم عن طريق زيادة مقدار الوقت الذي يستغرقه تكوين جلطات الدم والتي تُعرف بالأدوية مضادات الصفائح(Antiplatelet) .
غالبًا ما يصف الأطباء مضادات التخثر للأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بأحد أشكال أمراض القلب. تمنع مميعات الدم هذه تجلط الدم عن طريق زيادة مقدار الوقت الذي يستغرقه دمك للتجلط فتمنع تكون الجلطات. تشمل مضادات التخثر الشائعة ما يلي:
– الوارفارين (كومادين ، جانتوفين)
– إينوكسابارين (لوفينوكس)
– الهيبارين

تشمل مضادات التخثر الأحدث مع فرصة أقل لمضاعفات النزيف ما يلي:
– دابيغاتران (براداكسا).
– أبيكسابان (إليكويس).
– ريفاروكسابان (زارلتو).

من ناحية أخرى، تمنع الأدوية المضادة للصُفيحات خلايا الدم (تسمى الصفائح الدموية) من التكتل معًا وتشكيل الجلطات. من أمثلة الأدوية المضادة للصُفيحات:
– أسبرين.
– كلوبيدوجريل (بلافيكس).
– ديبيريدامول (بيرسينتين).
– تيكلوبيدين (تيكليد).

لا تقرر من تلقاء نفسك أن تقوم باستخدام مضادات التخثر والصفائح. سيحدد طبيبك أفضل دواء لتمييع الدم بالنسبة لك. كما سيتم مراقبة جرعتك بعناية وأحيانًا بإجراء اختبار زمن البروثرومبين (PT)، حيث يقيس اختبار الدم هذا النسبة القياسية الدولية (INR) والتي تقيس معدل تجلط الدم. ويختلف المعدل المناسب من شخص لآخر وفقًا لتاريخه الطبي. يمكن أن يمنعك البقاء ضمن نطاق المعدل الطبيعي الخاص بك من النزيف المفرط أو التجلط بسهولة شديدة.
يمكن استخدام فئة أخرى من الأدوية تسمى مضادات التخثر لإذابة الجلطة الدموية التي تكونت بالفعل، كما هو الحال في حالة تجلط الأوردة العميقة (DVT) أو الانسداد الرئوي، على سبيل المثال.

ما هي الآثار الجانبية لمميعات الدم؟
النزيف هو أكثر الآثار الجانبية شيوعًا لمميعات الدم. يمكن أن تسبب أيضًا اضطرابًا في المعدة وغثيانًا وإسهالًا.
يمكن أن تعتمد الآثار الجانبية المحتملة الأخرى على نوع مميع الدم الذي تتناوله.
اتصل بطبيبك إذا كان لديك أي علامة على وجود نزيف خطير، مثل:
– نزيف الحيض الذي يكون أكثر غزارة من المعتاد.
– بول أحمر أو بني.
– تغير لون البراز.
– نزيف اللثة أو الأنف الذي لا يتوقف بسرعة.
– القيء البني أو الأحمر الفاتح.
– السعال مع إفراز أحمر.
– ألم شديد، مثل الصداع أو المغص.
– كدمات غير عادية.
– دوخة أو ضعف.

يمكن أن يؤدي استخدام مميعات الدم في الجسم إلى زيادة فرصتك في النزيف الداخلي بعد الإصابة. اذهب إلى المستشفى فورًا إذا واجهت أيًا من هذه الآثار الجانبية بعد السقوط أو اصطدام رأسك – حتى لو لم يكن لديك نزيف خارجي.
قد يخبرك الطبيب بالحد من مشاركتك في الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي لتقليل فرصة حدوث نزيف. ومع ذلك، هذا لا يعني أنه لا يمكنك ممارسة الرياضة أو عيش حياتك اليومية. تعتبر السباحة والمشي والركض أشكالًا ممتازة من التمارين وهي آمنة لمعظم الأشخاص الذين يتناولون مضادات التخثر. ناقش مع طبيبك أنواع التمارين التي قد تكون الأفضل لك.
إذا كنت تعاني من مشكلة نزيف خطيرة أثناء تناول الوارفارين، يمكن للأطباء اللجوء إلى استخدام فيتامين ك أو مزيج من مركب البروثرومبين المركب والبلازما الطازجة المجمدة لإيقافها. يمكن للأدوية والمكملات الأخرى، بما في ذلك الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية ، أن تتداخل مع هذه الأدوية. أخبر جميع أطبائك، بما في ذلك طبيب أسنانك، أنك تتناول مميعًا للدم. لا تبدأ أي أدوية جديدة دون موافقتهم. وتذكر أن ما تأكله مهم جدًا أيضًا إذ تحتوي بعض الأطعمة – مثل الخضروات الورقية – على فيتامين ك. اسأل طبيبك إذا كنت غير متأكد من أن طعامًا أو شرابًا معينًا هو آمن لك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *