جامعات و مدارسكتاب الموقع

وزير التربية يزور مدرسة تقى

 

ما زالت مدارس الرمثا تنظر زيارة دولة الرئيس او احد اصحاب المعالي وصدور قرار ميداني ببناء عدد من المدارس في المدينة خاصة حي المسرة والمنطقة الجنوبية.

بسام السلمان

استنفرت اجهزة الدولة كلها الحكومية والمدنية وقررت ان تنصر تقى وتخفف عنها مشقة ذهابها وايابها للمدرسة لان الانسان اغلى ما نملك وللطفولة حقوقها فنقابة المعلمين عقدت اجتماعا طارئا وجمدت كل مطالبها من وزارة التربية والحكومة خاصة الزيادات وطالبت بحل مشكلة تقى ورفيقاتها واصرت على بناء مدرسة تكون قريبة من حي تقى.

واعلنت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة – ذبحتونا وقوفها جنبا الى جنب مع تقى وزميلاتها والمطالبة بحل كل مشاكلها مؤكدين ضرورة ان تتحمل الحكومة مسؤولياتها تجاه الاطفال.

اما وزارة النقل فأنها تواصلت مع البلدية والاشغال العامة من اجل فتح وتعبيد الطرق من والى مدرسة تقى من اجل تسير باص خاص لبنات الحي وهو حل مؤقت كما اعلن الوزير حتى يتم بناء مدرسة في حي المسرة الا انه تراجع عن قراره بعد ان علم حي المسرة خارج التنظيم تاركا الشوارع محفرة وبلا انارة وترتع في جوانبها الكلاب الضالة.

مركز حقوق الانسان استنفر جميع كوادره ودعا لاجتماع طاريء مع الحكومة من اجل حل مشكة الانسان في تلك المناطق داعين جميع المؤسسات لتحمل مسؤولياتها خاصة تجاه الاطفال.

مجلس التطوير التربوية وضع ثوبه بين اسنانه وتحرك نحو مدير التربية معلنا استقالته ان لم تحل وزارة التربية مشكلة تقى وزميلاتها المنتشرة في اطراف الرمثا المختلفة وبدوره مدير التربية رفع الشكوى الى وزارة التربية والتعليم الذي عقد اجتماعا طارئا وقرر مخاطبة مجلس الوزراء من اجل تحويل اموال كانت الوزارة رصدتها في موازنات سابقة لبناء مدرسة في حارة تقى الا انه تم ترحيلها الى مناطق اخرى وتحدث وزير التربية في مجلس الوزراء مطالبا باعادة اموال كانت لمدرسة حي المسرة الا انه تم تغير طريقها الى الوية ومدن اخرى.

غضب رئيس الوزراء غضبا شديدا وقرر وقف النقاش في موضوع رفع الدعم عن الخبز ورفع المحروقات وزيادة الضرائب وقامة عاصمة جديد ومناقشة قضية تقى كونها اصبحت قضية رأي عام وحقوق انسان وحقوق طفل وقرر زيارة مدرسة تقى شخصيا ومؤازرتها ورفع معنوياتها الا ان وزير التربية تبرع بان يذهب هو بنفسه كون الرئيس مشغول بقضايا اهم مثل العاصمة الجديدة ورفع اسعار الخبز والمحروقات.

توجه الوزير الى مدرسة تقى وجاب معه البنك الدولي وحضر معه ايضا نواب المنطقة ورئيس البلدية واعضاء اللامركزية ومجلس نقابة المعلمين والحملة الوطنية ذبحتونا وشيوخ ووجهاء ومخاتير اللواء وحضر التلفزيون والصحافة ومصورو الفيس بوك والبث المباشر ولكن لم تحضر تقى ولا زميلاتها الى المدرسة كون اليوم كان عطلة رسمية.

احد النواب كان يقف بجانبي سألني “”شو فيه ما فيه “” اجبته”” صافي وافي زبط الربطة والبدلة للصور””

ملاحظة: هذا المقال من وحي الخيال، واي تشابه او تطابق بينه وبين الواقع فهو من قبل سوء الحظ، ليس لي فحسب، بل لاسماعين نفسه.

 

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق