الرئيسية / سلايدر الاخبار / عسكري “إسرائيلي” يحذر: نحن ننهار .. ونحتاج إلى 10 آلاف جندي فورا

عسكري “إسرائيلي” يحذر: نحن ننهار .. ونحتاج إلى 10 آلاف جندي فورا

الرمثا نت

قال العسكري الإسرائيلي إيال نافيه، أحد مؤسسي حركة “إخوان السلاح”، إن إسرائيل سوف تنهار ما لم ينضم الحريديم للجيش. وقال نافيه في تصريحات نقلها موقع واللاه العبري أنه “إذا لم ينضم الحريديم إلى الجيش والاقتصاد، فسوف ينهار المجتمع الإسرائيلي بعد 20 عاما”.  تصريحات نافيه هذه جاءت على خلفية أزمة قانون التجنيد في إسرائيل والتي كان أخرَ فصولها قرارٌ أصدرته المحكمة العليا بتجميد الدعم لطلاب المدارس الدينية الذين يجب فرض التجنيد عليهم اعتبارا من 1 أبريل.  وأكد نافيه أن الجيش الإسرائيلي الذي يخوض حربا دموية في غزة ومواجهة مفتوحة مع حزب الله اللبناني ومع فصائل فلسطينية في الضفة الغربية، يحتاج إلى 10 آلاف جندي فورا وبشكل طارئ.  وأوضح أن تأمين هذا العدد من الجنود “يأتي فقط من الأصوليين (الأرثوذكس) المتطرفين.. نحن بحاجة إلى الأصوليين المتطرفين لتقديم يد المساعدة لنا”.  وأشار نافيه، وهو احد قادة التمرد في الجيش الإسرائيلي، إلى أن الجنود الحاليين بحاجة للعودة إلى أعمالهم، وقال متسائلا “أي مدير هذا الذي سيعيدني إلى العمل إذا غادرت لمدة 3 أشهر؟”.  وتابع أنه “في غضون 20 عاما لن تكون هناك دولة اسمها إسرائيل.. إذا لم ينضموا إلى الاقتصاد والجيش.. هناك مصاعب اقتصادية… يجب على الأرثوذكس المتطرفين الانخراط في التعبئة، وإلا فإن المجتمع الإسرائيلي سينهار”.  من جهة أخرى، قال نافيه إن الوضع في الحرب التي تشنها إسرائيل على غزة “انقلب” عليها. وأوضح قائلا: “لقد انتقلنا من توافق الآراء إلى لا شيء. هذا بسبب سوء الإدارة”.  وقال الوزير في حكومة الحرب الإسرائيلية، بيني غانتس، الخميس، تعليقا على أزمة تجنيد الحريديم أن إسرائيل بـ”حاجة للجنود في أوقات الحرب الصعبة”.  وهدد الحاخام الأكبر في إسرائيل يتسحاق يوسف في وقت سابق بمغادرة الحريديم لإسرائيل إذا أجبرتهم الحكومة الإسرائيلية على قبول التجنيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *